أخبار محلية

حورتعلا وطليا وقرى شرقي بعلبك يعتصمون تضامناً مع كنيسة القديس جاورجيوس

نفذ أهالي بلدات حورتعلا وطليا، وقرى شرقي بعلبك اعتصاما أمام كنيسة القديس جاورجيوس للروم الارتوذوكس على خلفية رمي عبوة غير مكتملة مرفقة برسالة كتبت بخط اليد كتب عليها رسالة إلى البطريرك بجانب الطريق الرئيسي للبلدة عند مدخل الكنيسة.

شارك في الاعتصام خوري رعية طليا الاب يوسف المر، نائب رئيس بلدية طليا فيليب ابو حيدر اعضاء مجالس بلدية مخاتير بلدتي طليا وحورتعلا وفعاليات.

خوري رعية طليا يوسف المر.

رحب المعتصمين امام بيت الله الذي يفتح صدره وقلبه للجميع، ونحن نستقبل الكل نمد ايدينا للكل، كوننا لا نتعاطي بالسياسة، لا نقف مع جهة ضد جهة أخرى، نتعاون مع الجميع، ومع جيراننا منذ مئات السنين، نحن مشرقيين ابناء هذه الأرض واجبنا ان لا نميز بين أبناء الأرض واعتصام اليوم صورة نموذجية بإن نقف على خاطر بعضنا البعض من خلال موقفنا الموحد.

 

علي المصري.

باسم أهالي بلدة حورتعلا.

أكد ان الوقفة امام كنيسة مار جاورجيوس تجسد مدى عمق التضامن مع اهلنا امام مركز ديني يجمع كل اللبنانيين على اختلاف مشاربهم فتحت ابوابها امام السياسيين والروحيين، وعندما نتضامن مع أهالي بلدة طليا فنحن نتضامن مع أنفسنا ومع اهلنا، ومن وضع هذا الجسم المشبوه لا يمكنه ان يفرق او يزرع الفوضى بين الناس فمن يوجه رسالة لطليا إنما يوجهها لأهالي بلدة حورتعلا.

وطليا ليست صندوق بريد ونحن الى جانب الجيش وسنبقى، وفي هذه الكنيسة استقبلنا البطريرك الراعي الذي تحدث بالشركة، حمى الله لبنان من الأشباح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى