أخبار محلية

المطران ابراهيم يدعو الى انتخاب رئيس للجمهورية لإنقاذ ما تبقى من الوطن.

 

دعا رئيس اساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران ابراهيم مخايل ابراهيم الى انتخاب رئيس الجمهورية دون أي تأخير.

كلام المطران ابراهيم جاء في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي جاء فيه:

ها نحن اليوم على عتبة السنة من الفراغ الرئاسي، والبلد يتخبط بشتى انواع الأزمات التي طالت كافة شرائحه، وما زلنا نرى السياسيين في لبنان يتقاذفون المسؤوليات دون المبادرة الى لقاء جامع يؤسس لبناء الدولة والمؤسسات.

ما زالوا ينتظرون الزيارات لموفدين من الخارج، وربما الإملاءات الخارجية دون المبادرة الذاتية الى التلاقي والحوار لتغليب مصلحة الوطن والمواطن على المصلحة الشخصية.

ما زال السياسيون يصمون آذانهم عن صراخ ووجع المواطنين الذين يعانون من غلاء الأقساط المدرسية في بداية عام دراسي مهدد، من ارتفاع اسعار الدواء وانقطاع ادوية الأمراض المستعصية، من غلاء اسعار المحروقات ونحن على ابواب فصل الشتاء، من توقف العمل في ادارات الدولة التي تشكل المصدر الأساسي للدخل وبالتالي تأخير المعاملات، من توقف عمل القضاء الذي يعتبر اساساً في قيام الدول، من رواتب متدنية لا تتناسب مع ارتفاع تكاليف الحياة وغيرها من الأزمات، ولم نرَ مسؤولاً واحداً تحرك في محاولة للمعالجة.

واليوم نحن امام فرصة حقيقية للتلاقي والحوار وفق احكام الدستور اللبناني، لمحاولة ايجاد الحلول لكل المشاكل التي اوردناها آنفاً وفي طليعتها انتخاب رئيس للجمهورية وتشكيل حكومة جديدة، واعادة الحياة الى مؤسسات الدولة وفق معايير الشفافية والعدالة.

حان الوقت لوضع كل الخلافات جانباً والتفكير جدّياً في انقاذ ما تبقى من الوطن. انها مسؤولية وطنية يجب على كل مسؤول تحملها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى