إقتصاد

هذا هو وضع مهنة الصرافة بعد “استقرار الدولار”

أشار مصدر مالي الى أن وضع مهنة الصرافة في لبنان يعود تدريجياً الى الواقع الطبيعي الذي كان عليه قبل الأزمة المالية، حيث أن المداولات بين الليرة اللبنانية والدولار عند الصيارفة إنخفضت بنسبة 70 في المئة مع عملية إستقرار الدولار على مستوى 89000 ليرة.

 

المصدر لفت الى أن مجموعات الواتساب التي كانت تنشط في تجارة الدولار والشيكات أيام “صيرفة” والتحكم بسوق القطع قد إضمحلت بشكلٍ كبير جداً وخاصةً في ضواحي بيروت حيث كانت انطلاقتها الأساسية.

المصدر أشار الى أن العامل السياسي كان الأساس في إستقرار سعر الصرف، بالإضافة إلى التدابير التي ينتهجها مصرف لبنان حاليا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى